تقرير عن مهرجان الطفل الثالث يوم 14.04.2013

الطّفولة عالمٌ مُخمليّ، مُزدانٌ بقلوبٍ كالدُّرر، وأرواحٌ باذِخة الطُّهر. أنفاسٌ عذبة وسحائب ماطِرة وأريج عبق. نسائم فواحة بالطّيب، تكسو المكان بهاءً أينما حلّت، تلمح في قسماتِها أَمارات الفطنة والبراءة والأمل.

في برلين السّعيدة الغافية على ضفاف نهر "Spree" السّاحر والدّافق بين حدائق غنّاء .. وعلى خشبة مسرح "Urania" أسدل السّتار مساء يوم الأحد الماضي الموافق لـ 14/ 4/ 2013 م. على فعاليات مهرجان الطّفل الثّالث – الّذي أقامته مؤسسة قرطبة التّعليميّة – والّذي جرى تحت عنوان: "رسولنا حبينا الصّادق الأمين".

حتى أيام قليلة كان المهرجان طيفًا يُهدهد أحلامنا، إلى أن صار حاضرًا جنينا فرائده، فعاش فيه أطفالنا أواناً من المتع الفكريّة والمرئيّة السّامية مع عروض فنيّة هادفة ومتنوعة .. انداحت كما تنداح النّجوم المتلألئة فوق الجداول الرّقراقة الصّافية .. فأشاع المهرجان الفرحة في الأجواء، وأَبْرَزَ قيمنا السّامقة من خلال أعمال أراد لها القائمون عليها الارتقاء بذوق الطّفل وفهمه .. وكان الفنّان المُتألق "موسى مصطفى"؛ البلبل الصّادح – في أرجاء المهرجان- بأجمل الأناشيد وأعذب الألحان.

فالخطة التّربويّة- التّعليميّة لمؤسسة قرطبة تعُنى بثقافة الطّفل، وتنظر إليها نظرة جادة وعارفة بضرورتها وأهميتها ومدى تأثيرها على توجيه الأجيال العربيّة المولودة في ألمانيّا، وتدعيمها بالقيم والأهداف الواضحة في زمن الانفتاح، وعلى الاهتمام بالجوانب الإنسانيّة والإبداعيّة من حياة الطّفل، وعدم الاكتفاء بالجوانب التّربويّة فقط، وتعزيز روح الاندماج في المجتمع الألماني في حدود الثّوابت، التي تكفلها هيكليّة المواطنة الألمانيّة.

وبعد تأدية المسرحيّة الأساسيّة التي تناولت "مولد النّبي صلى الله عليه وسلم"، توالت الفقرات الفنيّة والأناشيد، التي تخللها سحب على هدايا مقدمة من المؤسسة ومن جهات أخرى راعية للمهرجان.
وفي الختام صعدت مديرة مدارس قرطبة "الأستاذة نهلة تيلخ" برفقة بعض أعضاء الإدارة إلى خشبة المسرح، لتكريم الفرق المسرحيّة المشاركة، ومنح شهادات تقدير لكل من ساهم في انجاح المهرجان من اللّجان العاملة على مختلفها، وكما تم شكر الحضور الكريم الذي قارب عدده 900 ضيف. ثم قدّم المنشد "موسى مصطفى" في الختام أغنية خاص بمؤازرة الشّعب السّوري في محنته، ليُسدل السّتار على وقع تصفيق الجماهير.
 

برنامج تدريب المعلّمين 2012

خلال فترة عطلة نهاية العام الميلادي 2012 عقدت مدرسة قرطبة دورة تدريبية تأهيلية يومي 29.12 و 30.12.
أعد وحاضر في الدورة كل من  د.عبد الحكيم شباط والشيخ عبد العزيز الخضري ود. أحمد الخليفة.

افتتحت الدورة السيدة نهلة محمود مديرة المدرسة بكلمتها التي أكدت فيها على أسس الجودة في التعليم و التي على المؤسسة و المعلمين المحافظة عليها للرقي بالمستوى التعليمي للطلبة.

كما تم التركيز في الدورة على تطوير مهارات المعلمين من النواحي التربوية و التعليمية حيث تطرق المحاضرون إلى خصائص المتعلم من النواحي الجسدية والإجتماعية والنفسية في مراحل الطفولة المختلفة وإلى الخصائص الأوروبية للتربية بالأهداف. عالجت الدورة بالإضافة إلى ذلك طرق التعلم و التعليم : الوسائل و التقييم.

 وكان للدورة - والتي حُث فيها المعلم على الإهتمام بوظيفته والوعي بمسؤوليته كمدرب ومطور لمهارات الطفل- أثرها الطيب على المعلمين الذي أشادوا بها وعلى الجهد الذي تبذله المؤسسة تجاه المعلم والطالب معا.

 

 

اجتماع أولياء الأمور 2012

كما جرت العادة خلال كل سنة دراسية وحرصا منها على التواصل الدائم مع أهالي الطلاب، نظّمت مدرسة قرطبة في كلّ أفرعها لقاءات مع أولياء الأمور لمناقشة الشكاوى والاقتراحات.

 
الصفحة 5 من 7